مشـاريـع زاخـر


النتائج ( 1 - 8 ) من 20 | عدد الصفحات الكلية : 3

تهنية لطلاب توجيهي 2016

      تتقتدم جمعية زاخر لتنمية قدرات المرأة الفلسطينية ممثلة برئيس مجلس ادارتها وجميع العاملين فيها بالتهنئة القلبية الحارة لطلاب الثانوية العامة                 بمناسبة تفوقهم ونجاحهم .                      متمنين لهم حياة مستقبلية ملئية بالنجاح والتقدم الباهر...


ورشة (تحديد احتياحات النساء في المشاريع الصغيرة)

اللقاء الثاني الذي يستهدف من منطقة شرق الشجاعية بهدف تحديد الاحتياجات الخاصة بهن وذلك ضمن التعاون المشترك مابين جمعية زاخر مركز المؤسسات الصغيرة


مشروع مساعدة النساء للمطالبة بحقهن في المطالبة بالإعمار في مناطق الشجاعية

       نفذت جمعية زاخر لتنمية قدرات المرأة الفلسطينية ضمن مشروع (مساعدة النساء للمطالبة بحقهن في المطالبة بالإعمار في مناطق الشجاعية) بدعم وتمويل من مؤسسة الاورو متوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان حيث قامت الجمعية بتنفيذ العديد الأنشطة والفعاليات التي تهدف الى مشاركة النساء وتعزيز دورهن في المجتمع والحد المشاكل التي تواجههن في إعادة الاعمار، حيث تم تنفيذ العديد من الورش التوعوية في منطقة الشجاعية وهي المنطقة الأكثر ضرراً بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة استهدفت الورش النساء وتفعيل دورهن للمطالبة بحقهن في إعادة الاعمار والمشاكل التي تواجهن من فقدان الأوراق الرسمية واوراق الطابو وعمد قدرتهن على المطالبة بحقهن بعد الحرب الأخيرة على القطاع.  وكذلك قامت الجمعية بعمل تدريبات خاصة بالنساء في مواضيع (الاتصال والتواصل – مهارات الإقناع – كيفية التدخل في حل المشكلات وتشكيل التحالفات) يتمتعن بصفات قيادية وقدرتهن على الاتصال والتواصل مع الجمهور لكي تكون النساء ذات قدرة وكفاءة لحل المشكلات التي تواجه النساء في منطقة الشجاعية وإيصال صوتهن للجهات المعنية . كذلك قامت الجمعية من خلال المشروع بعمل تحالفات مع الشخصيات الاعتبارية والمخاتير ورجال الإصلاح والاكاديمين لكونهم الفئة الأقدر على استيعاب المشاكل التي تواجهها النساء ومحاولة حل مشاكلهم. 


مشروع تقديم خدمات الحماية والدعم النفسي للاطفال وأولياءهم

تنفذ جمعية زاخر لتنمية قدرات المرأة الفلسطينية وبالتعاون مع جمعية بسمة للثقافة والفنون مشروع (تقديم خدمات الحماية والدعم النفسي للأطفال وأولياءهم الأكثر تأثراً بالأزمات والمهمشين في قطاع غزة 2015 ويهدف البرنامج لتنمية المهارات الحياتية باستهداف فئة الأطفال من (9_15) عام ويمر المشروع بمراحل مختلفة منها :  الهوية والتقييم :تبدأ بالتعرف علي ذاته واكتشافها ومعرفة نقاط ضعفه وقوته وهدفه الشخصي . ثانيا :التعامل مع المشاعر :و من خلالها يتعرف الطفل علي مشاعره وكيفية التعامل مع المشاعر في الظروف المختلفة باعتبارها وسيلة للاتصال والتواصل مع الآخرين. التعامل مع الأقران : ومن خلالها يتعرف الطفل علي مهارات كيفية التعامل مع الأقران في المواقف والصعوبات التي يواجهونها مع طرح حلول من خلالهم لهذه المشكلات . التعامل مع الكبار :ومن خلالها يتعرف الطفل علي من يقوم برعايته ومن هم الكبار في حياته وكيفية التعامل معهم . الصراع والسلام: ومن خلالها يكون الطفل قد أصبح قادرا علي تحديد المشكلات والصعوبات التي يمر بها مع الأقران والكبار وكيفية وضع خطط ايجابية بعيدة عن العنف بجميع أنواعه و كيفيه صنع بيئة أمنه . المستقبل : وفي هذه الوحدة نقوم بعملية عصف ذهني لكل ما ورد في البرنامج ومناقشة المهارات المكتسبة وهل تم تحقيق الهدف الشخصي وماهية الصعوبات التي واجهتنا.


مشروع تحسين مستوى معيشة الاسر الضعيفة وصغار المزارعين في المجتمعات المختارة في قطاع غزة

تنفذ جمعية زاخر بإشراف مؤسسسة " كير " الدولية " الممول من الحكومة الالمانية – الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية مشروع تحسين مستوى معيشة الأسر الضعيفة  وصغار المزارعين . ويعتبر هذا المشروع من المشاريع التموية التي تهدف الى تحسين سبل المعيشة والحصول على الخدمات الاساسية وبناء قدرات منظمات المجتمع المحلي الفلسطيني. ويستهدف المشروع  المجتمعات الضعيفة عبر الخمس محافظات ( رفح – خانيونس – الوسطى – غزة – الشمال ) ويشمل ثلاثة انشطة مختلفة : ·         انشاء 6 مزارع نموذجية لتربية اغنام العساف . ·         انشاء مركزين نموذجين لتربية النحل . ·         انشاء وحدة لانتاج السماد العضوي .   وتم انشاء (6) مزارع اغنام نموذجية بمساحة (125) متر مربع مع كامل المعدات والادوات مثل العلافات والقواطع والسقايات بالاضافة الى مخزن صغير للاعلاف كما وتم تزويد الجمعية بالاعلاف الازمة والادوية البيطرية مع تزويد كل المزرعة ب (12) نعجة وخروف اسرائيلى تحمل مواصفات ممتازة كما تم تقديم التدريب الفنى والادارى لاعضاء الجمعيات والعمال القائمين على المشروع  .


مشروع الحملة الاهلية للمطالبة بحق المراة في الميراث "حقي أن أرث"

   مشروع الحملة الاهلية للمطالبة بحق المراة في الميراث "حقي ان ارث" المنفذ من قبل جمعية زاخر لتنمية قدلارات المرأة الفلسطينية وبدعم من مؤسسة المستقبل منذ بداية العام 2012 حتي نهايته, حيث  يعد هذا المشروع  من المشاريع النوعية والتي سينفذ في مدينة غزة لانه يطرق باب ميراث النساء بشكل مباشر ومركز لان اغلب المشاريع التي تنفذها المنظمات الاهلية كانت تتطرق لميراث النساء بشكل ثانوي وتضعها انها من المشاكل التي تعاني منها النساء في غزة ، ويتم تنفيذ العديد من الدراسات البحثية في قضية ميراث النساء ولكن لا يتم عمل تدخل مباشر للمساهمة في حلها .   لذلك فان الغايات الرئيسية من تنفيذ حملة المطالبة بحق النساء في الميراث هو ايصال رسالة جادة لكل شرائح  المجتمع وبكافة الوسائل والامكانات المتاحة ، وخلق بيئة صالحة عن طريق التوعية العامة المجتمعية لكي تستطيع النساء المطالبة بحقوقهن وتعريفهن واكسابهن مهارات المطالبة والحيلولة دون الوصول الى النزاعات المجتمعية ، وتحفيز المجتمع المحلي لتبني قضية الميراث حتى تصبح قضية راي عام تقوم كافة شرائح المجتمع بتبنيها.  تقوم المنهجية المتبعة في المشروع على بناء التحالفات المجتمعية مع المجموعات المرجعية الدنية والشخصيات الاعتبارية و النقابات ولجان الاحياء ومخاتير العائلات والاشخاص العاديين وحثهم على تبني قضية حق المراة في الميراث وذلك عن طريق توضيح مخاطر حرمان المراة من الميراث على المجتمع الفلسطيني وتاثيره السلبي على النسيج الاجتماعي ، واستمالة هذه الاطراف وجعلهم مطالبين وليسوا متهمين . الاستراتيجية المتبعة للوصول الى اهدافنا وغاياتنا هي عن طريق تشكيل تشكيل 5 مجموعات نسوية (10 سيدات كل مجموعة ) محلية بنتنفيذ 70% من انشطة المشروع يمتاز اعضاءها بالتمتع  بالصفات القيادية وأن يكون لديهم معرفة جيدة عن تركيبة المجتمع المحلي ثقافته وعلاقاته ،اجتماعيون ويتمتعون بقبول عدد كبير من النساء والرجال في مجتمعها المحلي وتنفيذ تدريبات في كيفية التدخل  بناء التحالفات مع الشخصيات والمجموعات المرجعية (دينية ، قانونية ، نقابية ، مجالس محلية ، لجان احياء ، مخاتير العائلات ) في المنطقة واستخدام اكثر الوسائل تاثيرا على المجتمع المحلي ، بالاضافة لذلك سيتم تنفيذ حملة توعوية وتثقيفية للمجتمع المحلي تتضمن تنفيذ ورش عمل ولقاءات توعوية  مع ابراز قصص نجاح ميدانية قام اصحابها بتحدي العرف والتقليد الشائع واوفوا ماعليهم من حقوق .   


مشروع مبادرة النوع الاجتماعي "الجندر"

   يهدف المشروع إلى توفير مساحات ترفيهية وتعليمية وتثقيفية للسيدات المشاركات في الأنشطة المختلفة حيث تتضمن الأنشطة ما يلي (الحاسوب – الصحة الرياضية –الملتقيات النسوية)  فنشاط الحاسوب يشمل العديد من الدورات ومنها (مقدمة, Microsoft Word, Microsoft Excel, Microsoft PowerPoint,انترنت, فوتوشوب وغيرها من الدورات) , ويشمل نشاط الرياضة (لياقة بدنية, تمارينات بدنية, علاج طبيعي, تثقيف صحي), وتشمل الملتقيات النسوية العديد من النشاطات وهي (حلقات نقاش, حرف يدوية, تفريغ نفسي, فنون, نادي كتاب, محو أمية عربي, محو أمية انجليزي) والمشروع ممول من وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين  وبإشراف الإتحاد العام للمراكز الثقافية وايضا من ضمن مشروع الجندرمشروع وحدات المساندة التعليمية والذي  يستهدف المشروع الفتيات من سن 13-17 عام  والهدف من المشروع مساندة التعليم المدرسي من خلال تقديم الدروس المجانية للفتيات في المواد التعليمية الأساسية وهي " اللغة العربية – اللغة الإنجليزية – الرياضيات – والعلوم " بالإضافة إلي الإرشاد التربوي والنفسي . وايضا يقوم طاقم وحدات المساندة بمتابعة الطالبات في المدارس ومعرفة درجة تحسن الطالبات لديهن ,كما يقوم فريق وحدات المساندة التعليمية بتنفيذ ورشات توعوية إرشادية للأمهات بالإضافة إلي ورشات العمل التوعية الخاصة بالمنهاج الفلسطيني .   


صانعات السلم الأسري

تقوم جمعية زاخر بتنفيذ مشروع (صانعات السلم الأسري) الممول من المؤسسة الألمانية هنريش بول/ HEINRICH POELوالذي يهدف إلى نشر قيم السلم بين الأسر والعائلات الفلسطينية عن طريق النساء للوصول إلى مجتمع فلسطيني متسامح . أهداف المشروع: 1-تنظيم النساء في مجموعات من أجل التدخل في النزاعات وحل الخلافات على مستوى المجتمع المحلي 2-بناء قدرات المجموعات النسوية في مهارات الاتصال والتفاوض في قضايا النزاع مع مختلف الأطراف المحليين المشمولين في قضية النزاع 3-تسهيل وترسيخ المواقع القيادية لعضوات المجموعات النسوية في المجتمع المحلي ويقوم المشروع على ثلاث مراحل :- 1-تشكيل المجموعات النسوية . 2-تدريب المجموعات على عدة قضايا . 3-تنفيذ النساء لأنشطة المشروع والعمل مع المجتمع المحلي . إستراتيجية الاستهداف: يستهدف المشروع مجموعات نسوية غير عشوائية. إن عملية اختيار المشاركات في المشروع يجب أن تتم بعناية ،حيث يتم التركيز على عدد قليل من النساء يتمتعن بسمات شخصية معينة ولديهن حضورهن الخاص.  كما سيتم اخذ عوامل متنوعة بعين الاعتبار مثل السن ،المستوى التعليمي ،الخبرة الحياتية ،والعامل الأهم هو رغبة المشاركات والتزامهن نحو القضايا المشتركة التي سيتم العمل عليها في إطار المشروع.   أن المشاركات في المشروع يجب أن يكن من أولئك اللواتي كن من الضحايا التي تأثرن بالنزاع، وبالتحديد النساء اللواتي فقدن أولادهن ، النساء اللواتي فقدن أزواجهن ،أو النساء التي تدمرت بيوتهن. ستكون النساء المشاركات في المشروع ممن تعرضن لخبرات صادمة مشابهة أو ممن تعرضن لخبرات مؤذية مشابهة سواء على يد القبيلة أو النزاعات الحزبية.  وعلى سبيل المثال تلك النساء اللواتي لديهن أولاد منهم من ينتمون إلى فتح ومنهم من ينتمي إلى حماس ونساء من عائلتين متنازعتين يشتركن معاً في هدف واحد وهو وقف / أو تجنب النزاع وتقليص أثاره. سيتم تنفيذ المشروع في إطار جغرافي ضيق من اجل تكثيف العمل مع عدد محدود من النساء يعشن في مجتمعات محلية صغيرة قريبة من بعضها البعض. وسيتم التعامل مع المشروع على انه نموذج تجريبي لم يتم اختباره أو ممارسته في المجتمعات المحلية الغزية من قبل. سيتم تنفيذ المشروع في ثلاثة مجتمعات محلية صغيرة قريبة من بعضها البعض وهي (الشجاعية – الشعف – الزيتون). وهذه الثلاثة مناطق شديدة الفقر وتعاني من نزاعات عائلية وحزبية مستمرة ،كما أنها تعاني من نقص في الدعم المؤسسي الرسمي. لذا فهي تعتمد  بشكل أساسي على قادة العائلات (المخاتير) لحل النزاعات.